منتدى الحياة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المواضيع الأخيرة
» اللي مكتوب له عمر مابتهينه شدة..
الأحد مايو 01, 2011 6:57 pm من طرف أماني

» عيد ميلاد مييين؟؟أبو كريم؟؟؟؟
الثلاثاء يوليو 13, 2010 12:09 pm من طرف تاليــا

» حبل المشنقة
الجمعة يونيو 25, 2010 2:15 pm من طرف لولية

» أجوبة سكران في مادة النحو
الجمعة يونيو 25, 2010 2:12 pm من طرف لولية

» فروق لغوية
الجمعة يونيو 25, 2010 2:12 pm من طرف لولية

» الطفل الخاص والمدرسة
الجمعة يونيو 25, 2010 2:10 pm من طرف لولية

» كيـــف نواجـــــه الصدمـــات العاطفيـــــة..؟
الجمعة يونيو 25, 2010 2:06 pm من طرف لولية

» التلوث البترولي كاحد اهم صور التلوث البيئي في الخليج العربي
الجمعة يونيو 25, 2010 1:03 pm من طرف لولية

» تضارب أراء المصريين بعد خسارة الجزائر
السبت يونيو 19, 2010 6:49 pm من طرف na3omi

» أول مسجد من تصميم امرأة
الإثنين يونيو 14, 2010 10:35 am من طرف na3omi

» مسابقة شو هالمثل
الأحد يونيو 13, 2010 6:19 pm من طرف na3omi

» **خواتم وساعات**
السبت يونيو 12, 2010 8:27 am من طرف na3omi

» كل شي عن يوم الجمعة
الجمعة يونيو 11, 2010 2:30 pm من طرف لولية

» تجربة طالبات جامعيات على المشروبات‏
الجمعة يونيو 11, 2010 1:32 pm من طرف لولية

» الجملة في اللغة العربية
الجمعة يونيو 11, 2010 1:25 pm من طرف لولية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


آداب الزوج مع زوجته

اذهب الى الأسفل

آداب الزوج مع زوجته

مُساهمة من طرف لولية في الإثنين يونيو 07, 2010 5:41 pm


*- معاشرتها بالمعروف ، ومعاملتها بالحسنى ، كأن يشفق عليها ، ويحسّن خلقه معها ، فإن ذلك من علامات الإيمان ، وخير الناس خيرهم لأهله ولنسائه .

*- أن ينفق عليها بالمعروف ، وهو في حدود المسكن الصالح الذي تصان فيه حرمة الزوجة ، واللباس الصالح الذي يصونها من الابتذال ، والطعام الصالح الذي يغذي الجسم ، وهو على قدر الاستطاعة المالية .

*- أن ينبسط معها في البيت ، فيسرّ للقائها ، ويستمع إلى حديثها ، ويمازحها ويداعبها ، ويلاطفها ، ويدخل السرور على قلبها بهدية أو أي شيء تحبه ، وأن يشكرها على ما تقوم به من أعمال كأن يقول لها : بارك الله فيكِ ... وأن يرتاح لها وترتاح له ، وأن يبث لها أسراره ، ويشاورها في أموره ، ويأخذ برأيها إن لم يكن فيه مخالفة أو معصية ...

*- أن يحسن إليها على الدوام ، فيكلمها برفق ، ويتجاوز عن بعض الهفوات ، ويقدم لها النصح بلين ، واحتمال الأذى منها ، والحلم عند طيشها وغضبها ، ولو راجعته في الكلام ، ولا يتركها في البيت الساعات الطوال دون أن يتكلم معها ، أو يحدثها ، أو يجالسها ، بل عليه أن يجالسها ، ويؤاكلها ...

*- أن يتزيّن ويتجمل لها ، كما يحب هو أن تتزين وتتجمل له ، فلها مثل الذي عليها ، فيظهر بمظهر حسن ، فيلبس أجمل ثيابه وأجودها ، وأن ينظف بدنه وثيابه ، ويعتني بسنن الفطرة ، كتقليم أظافره ، وقص شاربه ، وتسريح لحيته وشعره ، وحلق عانته ، ونتف إبطه ، وتنظيف أسنانه – بسواك أو بفرشاة – وأن يتطيّب ويتعطر ، ولا يأكل طعاماً يؤذيها برائحته كبصل أو ثوم ، وأن يكف عن التدخين – إن كان مدخّناً – فهو حرام ، وفيه إيذاء للنفس وللآخرين وخاصة زوجته ، ورائحته منفرة ...

*- أن يغار عليها في حدود الاعتدال ، كأن تتكلم مع أحد من حاجة ، أو تصافح أجنبياً عنها ، أو تذهب للطبيب لوحدها ، أو للسوق بمفردها ... ولا يتساهل معها في كل ما يؤذي شرف الأسرة ، أو يعرضها لألسنة السوء ... فمن لا يغار على عرضه فهو الديّوث الذي لا تثور فيه الحميّة إذا تعرضت زوجته للسوء .

*- أن لا يبالغ في إساءة الظنّ ، والتعنت ، وتجسس البواطن ، فغيرة الرجل على أهله من غير ريبة يبغضها الله تعالى .

*- أن لا يهجرها إلا في البيت ، وأن لا يهجرها في المضاجع مدة طويلة ، أو أن يزهد في معاشرتها ، فإن فعل ذلك وهو قادر مستطيع فهو آثم ، ومخالف لسنّة النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يصوم ويفطر ويصلي ويرقد ويتزوج النساء ، فمن رغب عن سنته – صلى الله عليه وسلم – فليس منه – ولو كان الرجل إماماً عابداً زاهداً لا يحل له أن يترك زوجته ويهجرها لأجل العبادة – .

*- أن لا يكلفها عملاً فوق طاقتها ، وخاصة إذا كانت مريضة ، أو حائضاً ، أو حاملاً ، أو نفساء ، ومن النساء من إذا كانت في هذه الحالة لا تستطيع أن تقوم بخدمة الزوج كما في حالتها الطبيعية ، فتجده يحاسبها حساباً شديداً على أقل تقصير ، وليس هذا من معاني الرحمة التي يجب أن تسود بين الزوجين .

*- أن لا يتحدث الزوج عن أسرار الحياة الزوجية للناس فيما يدور بينه وبين زوجته من معاشرة وجِماع ، ويتفكه في ذلك في المجالس ، فينشر سرها ، ويهتك عرضها ، فإن فعل ذلك فهو من شرّ الناس .

*- عدم الإضرار بها ، وعدم ضربها ، فإن كان لا بد من الضرب للتأديب – كأن يضربها على ترك صلاة ، أو الخروج من البيت بغير إذنه أو رغماً عنه ، أو ترك إجابته إذا دعاها للفراش وهي طاهرة من غير عذر لها كتعب أو مرض ... – فيكون الضرب غير مبرح فلا يكسر لها يداً ، أو ساقاً ، أو سِنّاً ، ولا يسيل لها دماً ، ولا يستعمل في ضربه إياها سكيناً أو ، عصاً ، ولا أي آلة حادة أو قاتلة كمسدس ، ولا يضرب الوجه لأنه محل التكريم ، ولا يضربها على بطنها إذا كانت حاملاً ، ولا يضربها ضرباً يُسبب لها إعاقة مزمنة ، أو مرضاً مؤلماً

*- إن كان له أكثر من زوجة ، فعليه أن يعدل بينهن في أمور كثيرة كالأكل والشراب ، والكسوة ، والمسكن ، والمبيت ... ولا يلزم القسم فيما لا يملك من الحب ونحوه .
وصلى الله وسلم وبارك على النبي المبارك وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين


_________________


avatar
لولية
مشرفة القسم العام و البيئة والمجتمع

عدد المساهمات : 603
نقاط : 956
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 29
الموقع : ببيتـ♥ـي..!! $:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى